التوقيع على إتفاقية شراكة بين الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، و جمعية تاركة .

0 114

تم اليوم، الإثنين 16نونبر 2020، بالرباط التوقيع على إتفاقية شراكة بين الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، و جمعية تاركة .

وتهدف هذه الإتفاقية إلى تحسين آليات الحكامة و التدبير بالجماعات المنخرطة في مشروع الإتفاقية، و الذي سيخول هذه الجماعات الحصول على ” ميزة الجماعة المواطنة “.

ويروم مشروع الإتفاقية،  إلى تقوية دور المواطن في مختلف مراحل المسلسل التنموي بالجماعات، و نشر ثقافة التقييم الذاتي و التدقيق.

وبمقتضى نفس الإتفاقية، سيستفيد من مشروع “ميزة الجماعة المواطنة”، في المرحلة الأولى ما يناهز ، سبعين 70 جماعة ،  المنخرطة في هذا المشروع، و التي أبدت رغبتها في الترشح له ، و ذلك بعد إستيفائها شروط المشاركة ، و منها التقييم الذاتي للجماعات و إعداد مخطط لتحسين الآداء . وستتولى لجنة الإعتماد، مكونة من ممثلين عن المديرية العامة للجماعات الترابية و الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات،  و جمعية تاركة للتنمية و البيئة ، السهر على شفافية تنزيل و أجرأة المشروع .  كما ستعمل لجنة الدعم و التتبع  والتنسيق مع الجماعات المعنية  على تفعيل المشروع و تنفيذه،  من خلال فرق تقنية من الخبراء،  تسهر على التقيم الذاتي للجماعات و إعداد مختلف الوثائق .

هذا، وقد أشرف  السيد خالد سفير ، الوالي المدير العام للجماعات الترابية على مراسيم التوقيع بين كل من الدكتور محمد بودرا، عن الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات.  والسيد دحمان السعيدي، عن جمعية تارگة للتنمية و البيئة.

وأكد السيد خالد سفير في كلمة بالمناسبة في مستهل مراسيم التوقيع على أهمية هذه الإتفاقية ، لما ستتيحه من مواكبة و تأطير تدبير الشأن المحلي ، و دعم أسس الحكامة الترابية الجيدة  ، من خلال إنخراط الجماعات في عملية التقييم الذاتي،  و تقوية دور المواطن في مسار التدبير المحلي،  وترسيخ  صورة واقعية و عقلانية حول الجماعات الترابية ، فضلا عما ستتيحه هذه الإتفاقية من تكوين و تأطير لفائدة لكافة المعنيين بها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.