التمكين الاقتصادي للنساء.. الداخلة تستضيف القمة العالمية للمرأة في دورتها الثانية

تحت الرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، النسخة الثانية من القمة العالمية للمرأة حول موضوع: "في الطريق نحو إفريقيا صامدة"، من 4 إلى 6 نونبر 2021 بمدينة الداخلة.

0 131

في إطار دينامية التطوير الجاري في الأقاليم الجنوبية للمغرب، تُنظم مؤسسة Startup Grow Foundation ، تحت الرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، النسخة الثانية من القمة العالمية للمرأة حول موضوع: “في الطريق نحو إفريقيا صامدة“، من 4 إلى 6 نونبر 2021 بمدينة الداخلة.

وحسب بلاغ للمنظمين، توصّلت به مجلة صناعة المغرب، فقد “أصبحت قيادة المرأة في إفريقيا واقعا ملموسا جَعلها في الوضع الذي تستحقه في عالم يمرّ بتغيُّر تكنولوجي حيث أصبحت معايير الأداء والابتكار والقدرة التنافسية مؤشرات رئيسية لتعزيز ممارسة أنشطة الأعمال في طريق النماء”.

وأضاف المصدر ذاته، أن “اختيار المكان وموضوع الحدث يدعو جميع الفاعلين الاقتصاديين على جميع المستويات، سواء كانوا مشغِّلين أو مؤسسات، إلى العمل معًا للدفاع عن إفريقيا المُتغيّرة، واعتماد مقاربة نوعية أكثر التزامًا وتوازنا ؛ ىمن أجل خلق بيئة مناسبة لريادة الأعمال في أفق مواجهة التحديات الحالية التي تنتظرنا جميعا”.

” قام فريق المنظمة بتوجيه الدعوة لصناع القرار والخبراء والفاعلين الملتزمِين، لخلق أرضية للنقاش بينهم وبين المغاربة والأجانب ذوي المكانة الدولية وتقديمهم، في نفس الوقت، لأولئك الذين لديهم أفكار أو مشاريع، وخاصة الشباب منهم كفرصة لاستغلالها”.

وستَتَمحوَرُ النقاشات التي ستجري في مختلف اللجان فرصة لأعضاء اللجنة لتوضيح الاستراتيجيات لحافز جديد لريادة الأعمال النسائية في إفريقيا من أجل دعم التطورات التكنولوجية، والتحول الرقمي، والابتكار، والطاقات المتجددة، لاسيما في هذا المجال الاقتصادي الذي تميز بتأثير وباء كوفيد 19.

واعتبر المنظمون أنه صار “ضرورياً اليوم إعادة التفكير في السياسات الاقتصادية للبلدان الأفريقية التي يجب أن تأخذ بعين الاعتبار الدور الأساسي والضروري للمرأة لإنجاز مختلف المشاريع الاجتماعية والثقافية والاقتصادية. تهدف مؤسسة Startup Growth Foundation  إلى العمل من أجل تعزيز القيادة النسائية وجعل صوت المرأة الأفريقية مسموعًا من القمة العالمية للمرأة في الداخلة”.

تتمتع إفريقيا بفرص كبيرة لنمو تتطلب استراتيجيات جديدة مبنية على مهن جديدة في القطاعات التكنولوجية من خلال تعزيز التنوع وكسر القيود بين الجنسين، وتعزيز روح المبادرة والاستثمار في مجالات جديدة تشكل مستقبل العالم.

اقرأ المقال بالفرنسية

وخلص البلاغ إلى أنه ستتم “مناقشة كل هذه الموضوعات والعديد من الموضوعات الأخرى على مدار يومَيْن من قبل خبراء ومشاركين من عدة دول في هذا المنتدى الكبير المخطَّط له في الداخلة والذي يضع نفسه بالفعل كمساحة اقتصادية لريادة الأعمال في إفريقيا وجسراً يضمن تدفق الأعمال إلى شمال المغرب ثم إلى أوروبا“.

مجلة صناعة المغرب (ي.ي.)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.