لتسريع الابتكار الرقمي.. البنوك الإفريقية تستعين بخدمات “السحابة الهجينة” وحلول الذكاء الاصطناعي من IBM

لتسريع الابتكار الرقمي في مؤسساتها؛ البنوك الأفريقية الرائدة: «ايكو بنك» و«ند بنك» و«التجاري وفا بنك» و«البنك المتحد لأفريقيا» و«بنك كينيا التعاوني» و«بانكو مايس» تختار تقنيات IBM لمساعدتها في تحقيق الشمول المالي عبر أفريقيا

0 146

أعلنت شركة أي بي أم (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: IBM ) عن اختيار كبرى المؤسسات المالية في القدرات السحابة الهجينة والذكاء الاصطناعي التي توفرها لتحفيز الابتكار الرقمي ومواصلة العمل على تطوير حلول رقمية، بهدف توسيع نطاق وصول الخدمات المالية لمختلف أرجاء القارة.

وعلى الرغم من أن التحول في قطاع الخدمات المالية في أفريقيا قد بدأ منذ فترة ليست بالقريبة، فقد أدى تفشي وباء كوفيد-19 لتسريع وتيرة هذه التغييرات، وتسريع اعتماد التقنيات الرقمية لتعزيز الشمول المالي. وقد توقع تقرير “اقتصاد الهاتف المتحرك في أفريقيا جنوب الصحراء 2020 ” الصادر عن الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول (GSMA) بأن تزيد أعداد مستخدمي الإنترنت الأفارقة عن475  مليون مستخدم بحلول العام 2025، مما يؤكد على أهمية دور التقنيات الرقمية والهاتف المتحرك في تسهيل تقديم الخدمات المالية الرقمية للمستهلكين، الذي يختارون إجراء المعاملات عبر هواتفهم. وتتزايد أهمية حلول السحابة الهجينة في توفير تجارب مصرفية رقمية آمنة وسلسلة في ظل تركيز البنوك على تقديم خدمات آمنة وعالية القيمة يقودها الابتكار المفتوح.

وقال آلان بيكوك، مدير عام IBM Cloud : “تواجه الشركات تحديات غير مسبوقة عند الموازنة بين الابتكار والامتثال التنظيمي، لا سيما تلك العاملة ضمن صناعات شديدة التنظيم مثل الخدمات المالية. ولعقود طويلة، حرصت  أي بي أم على دعم تحويل صناعة الخدمات المالية، حيث قدمت خبرتها الرائدة في الصناعة في مجال الأمن وخصوصية البيانات لمعالجة هذه التحديات، ومساعدة البنوك على تحديث وتغيير عملياتها والابتكار في خدماتها المقدمة للعملاء”.

ووفقًا لدراسة “مستقبل الأعمال بعد كوفيد-19” من أي بي أم، قالت أكثر من 59% من المؤسسات المشاركة في الدراسة بأن الوباء قد سرّع من تحولها الرقمي، بينما توقع 75% من المدراء التنفيذيين المشاركين في الدراسة استمرار التغيير في سلوك العملاء ما بعد كوفيد-19. وفي ظل سعي الشركات العاملة في قطاع الخدمات المالية إلى تسريع تحولها الرقمي، تساهم حلول الذكاء الاصطناعي والسحابة الهجينة من أي بي أم في دعم جهودها في تسريع هذا التحول ضمن بيئات مختلفة من القارة الأفريقية.

وقالت أنجيلا كيرماتين جيمو، المدير العام الإقليمي لمنطقة شمال وشرق وغرب أفريقيا  لدى  أي بي أم: “جاهدت البنوك خلال العام الماضي للتعامل مع التغييرات التي فرضها التوجه المتزايد نحو الحلول الرقمية عبر الهاتف المتحرك وزيادة انتشار الهواتف الذكية ورغبة المستهلكين المعاصرين في الحصول على خدمات بسيطة ومبتكرة ومريحة. وبينما تسعى البنوك الأفريقية للاستفادة من الفرص التي توفرها الخدمات المالية الرقمية التي تعزز الشمول المالي، تتعاون  أي بي أم مع مجموعات مالية رائدة في أفريقيا   لتقديم حلول رقمية مبتكرة وذكية وقائمة على السحابة بالاستفادة من قدرات الذكاء الاصطناعي والسحابة الهجينة التي تتيحها شركتنا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.