الاستثمار الدولي للمغرب يوجد في “وضع صافي مَدين” بَلغ 771 مليار درهم عند نهاية 2021

هذا الوضع يُعزى -حسب بلاغ لمكتب الصرف عن حصيلة المبادلات الخارجية الخاص بنهاية سنة 2021 - إلى ارتفاع إجمالي كل من الخصوم المالية (+15,9 مليار درهم) والأصول المالية (+9,8 مليار درهم).

0 381

أفاد مكتب الصرف أن وضع الاستثمار الدولي للمغرب، الذي يمثل الوضعية المالية للاقتصاد المغربي مقابل بقية العالم، أفرز في متم شهر دجنبر 2021، وضعا صافياً مَدِيناً بلغ 771,3 مليار درهم مقابل ناقص 765,2 مليار درهم نهاية شهر شتنبر 2021.

وأوضح مكتب الصرف، في بلاغ له حول حصيلة المبادلات الخارجية الخاص بنهاية سنة 2021، أن هذا الوضع يُعزى إلى ارتفاع إجمالي كل من الخصوم المالية (+15,9 مليار درهم) والأصول المالية (+9,8 مليار درهم).

وأبرز المكتب أن ارتفاع رصيد الخصوم المالية يُفسَّر – على الخصوص- بالتزايد المُسجَّل في رصيد كل من “الاستثمارات الأخرى” بما قدره 9,6 مليار درهم، ورصيد “الاستثمارات الخارجية المباشرة” بما قدره 6,6 مليار درهم.

من جهته، يرجع ارتفاع رصيد الأصول المالية أساسا إلى تزايد رصيد الأصول الاحتياطية بما قدره 13 مليار درهم، بالرغم من الانخفاض الحاصل في رصيد “الاستثمارات الأخرى” ب5,3 مليار درهم.

مجلة صناعة المغرب – متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.