استقصاء بنك المغرب يرصد تحسُّن النشاط الصناعي خلال مارس 2022

باستثناء قطاعات "الكهرباء والإلكترونيك"

0 90

تحسُّن لنشاط القطاع الصناعي من شهر إلى آخر أبرزتُه نتائج استقصاء الظرفية في القطاع الصناعي، الذي أعدَّه بنك المغرب برسم شهر مارس الماضي.

وأوضح بنك المغرب في “الاستقصاء الشهري للظرفية الصناعية” الذي استند إلى معطيات تم تجميعها بين 4 و27 أبريل 2022، أن الإنتاج والمبيعات قد شهِدَا ارتفاعاً في جميع الفروع باستثناء “الكهرباء والإلكترونيك” الذي قد يكون شهد تراجعاً في الإنتاج والمبيعات، مضيفاً أنه في ظل هذه الظروف، بلغت نسبة استخدام الطاقات الإنتاجية 72 في المائة، بارتفاع طفيف مقارنة مع الشهر السابق.

وحسب المصدر ذاته، فقد تكون الطلبيات عرفت ارتفاعاً في مجموع الفروع، فيما بلغت دفاتر الطلبيات من جهتها مستوى أقل من المعتاد في جميع الفروع باستثناء النسيج والجلد.

وبالنسبة للأشهر الثلاثة الثانية من السنة، عبَّرت المقاولات تفاؤلاً وتتوقع تحسنا للنشاط رغم استمرار الشكوك. فنسبة 28 في المائة من المقاولات لا تتوفر على رؤية واضحة بشأن تطور الإنتاج و35 في المائة لا تتوفر على رؤية بخصوص تطور المبيعات.

مجلة صناعة المغرب — متابعة
ي.ي.  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.