استقرار الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بمدينة أكادير في يوليوز الماضي

0 90

مجلة صناعة المغرب

سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك في مدينة أكادير استقرارا خلال شهر يوليوز 2022، حيث بلغ مستوى 109.9 مقارنة مع شهر يونيو 2022.

وحسب النشرة الخاصة بتطور الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، الصادرة عن المندوبية السامية للتخطيط، فإن هذا الاستقرار يعود، بالخصوص، إلى تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ 1.6 في المائة والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ 0.5 في المائة.

واستنادا للمصدر نفسه، فقد همت ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري يونيو ويوليوز الماضيين على الخصوص: “الفواكه” بـ 6.4 في المائة و”السمك وفواكه البحر” بـ 5.2 في المائة، و”الخضر” بـ 3.7 في المائة، و”الحليب والجبن والبيض” بـ 1.9 في المائة.

وفي ما يخص المواد غير الغذائية، فإن التغيير هم على الخصوص أثمان “المحروقات” بـ 4.4 في المائة.

وسجل معدل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بمدينة أكادير ارتفاعا بنسبة 0.6 في المائة خلال فترة ماي -يونيو 2022 مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

يذكر أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك هو مؤشر يهدف إلى قياس التطور النسبي لأثمان بيع المواد الاستهلاكية بالتقسيط في الزمان والمكان لمختلف المواد المكونة للسلة المرجعية التي تستهلكها الأسر. ويستعمل من أجل قياس المعدل العام للتضخم، وتتبع وتحليل الظرفية الاقتصادية، وتقويم مجاميع المحاسبة الوطنية بالأسعار الثابتة.

وتتم عملية تحصيل أثمان المواد الاستهلاكية الغذائية وغير الغذائية بالاتصال المباشر بعينة من نقاط البيع بالتقسيط، وبصفة دورية ومنتظمة حسب المواد عن طريق بحث مستمر على صعيد 18 مدينة بالمملكة، وهي الدار البيضاء، والرباط، وطنجة، ومراكش، ووجدة، وفاس، وأكادير، ومكناس، وبني ملال، والقنيطرة، وتطوان، والرشيدية، وآسفي، والعيون، وكلميم، وسطات، والداخلة والحسيمة.

المصدر : وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.