استعراض التجربة المغربية بداكار لتنفيذ مشاريع الطاقة

0 41

تم يوم الاثنين 2 دجنبر في إطار القمة الإقليمية الرابعة للطاقة لغرب إفريقيا التي تحتضنها العاصمة السنغالية دكار، استعراض تجربة المغرب في مجال الشراكات بين القطاعين العام والخاص لتنفيذ مشاريع الطاقة.

وقال مدير المشاركات والشراكات في المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، خليل لغتاري، خلال مداخلته في إطار ورشة نظمت حول موضوع “كيف يمكن للشراكة بين القطاعين العام والخاص تسريع التزويد بالكهرباء والتصنيع بالمنطقة؟ “، إن المغرب يتوفر على خبرة طويلة جدا في مجال الشراكات بين القطاعين العام والخاص، والتي يعود تاريخها إلى بداية القرن الماضي.

وأضاف أن المغرب لديه حاليا حوالي ستين مشروعا منجزا في إطار هذا النوع من الشراكات بميزانية ضخمة تقدر بمليارات الدراهم، مسجلا أن المملكة تعتمد على هذا النوع من المشاريع لضمان تطوير قطاع الطاقات

وركز المشاركون في هذه الورشة على مناقشة مقارباتهم وشراكاتهم مع المستثمرين من أجل تحسين التزويد بالكهرباء والتصنيع على المستوى الوطني.

كما بحثوا، بهذه المناسبة، إمكانية تحقيق التكامل في مجال تنفيذ مشاريع الكهربة الوطنية والربط الإقليمي وإعداد مشاريع تمويل هذا الربط.

والتأم في هذا الملتقى، الذي ينظم بالشراكة مع جمعية مرافق الطاقة في إفريقيا، أكثر من 300 مستثمر ومديري مشاريع ومسؤولي المرافق العمومية من أجل استعراض التقدم المنجز في مجال الولوج الشامل إلى الطاقة بغرب إفريقيا وتعزيز توازنها في هذه المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.