اختيار إلياس أكبر علي، رجل الأعمال الملغاشي لنيل جائزة الرئيس التنفيذي لعام 2021

نجح إلياس أكبر علي، وهو رئيس مجلس إدارة شركة "ريد لاند" (الشركة القابضة لمجموعة "سيبروماد جروب" و"ثومسون برودكاست") في تحويل شركته العائلية إلى واحدة من أنجح المجموعات في مدغشقر والمحيط الهندي

0 365

حصد  إلياس أكبر علي، رجل الأعمال الملغاشي، على جائزة الرئيس التنفيذي للعام لعام 2021 المُقدّمة من خلال تصويت لجنة تحكيم “فايننشال أفريك” والجمهور.

وذكر بلاغ صحافي لـ”“35° نورد” – وكالة العلاقات الصحفية والاتصال الاستراتيجي”، توصلت مجلة “صناعة المغرب” بنسخة منه، أن جوائز “فايننشال أفريك” تُعدّ  حدثاً استراتيجياً يقوم سنوياً منذ عام 2018 بالجمع بين الخبراء، وكبار المسؤولين التنفيذيين، والمصارف، وشركات التأمين، والمؤسسات العامة، والشركات المالية، والبورصات، وصناديق الاستثمار، إلى جانب الرؤساء التنفيذيين وصنّاع القرار من إفريقيا وأماكن أخرى.

وأشار ذات البلاغ الى أن النسخة الرابعة من جوائز “فايننشال أفريك”  شكّلت في نواكشوط مناسبةً لكشف النقاب عن قائمة مؤلفة من 100 شخصية ساهمت بتغيير إفريقيا في عام 2021، مضيفا أن ” هذا الحدث، الذي كان هذا العام تحت الرعاية السّامية لفخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، أكثر من 200 شخصية من عالم الاقتصاد والمال والأعمال وأكثر من ألف شخص قاموا بالتسجيل وتابعوا المؤتمر افتراضياً من جميع أنحاء العالم.

ووفقا لذات المصدر، فقد تم ترشيح المائة شخصية التي تعمل على تغيير إفريقيا في 17 فئة، من ضمنها مُموّل العام، والخبير الاقتصادي للعام، ومصرفي العام، والرئيس التنفيذي للعام.

ونجح إلياس أكبر علي، وهو رئيس مجلس إدارة شركة “ريد لاند” (الشركة القابضة لمجموعة “سيبروماد جروب” و”ثومسون برودكاست”) في تحويل شركته العائلية إلى واحدة من أنجح المجموعات في مدغشقر والمحيط الهندي. ومع الاستحواذ على شركة “ثومسون برودكاست” في أغسطس من عام 2018، غدت “ريد لاند” مجموعةً تتمتع ببُعدٍ دولي.

تجدر الإشارة إلى أنّ “ريد لاند”، التي تمتلك مكاتب في كلّ من فرنسا والولايات المتحدة والإمارات وأفريقيا والمحيط الهندي، تُعدّ مجموعة دولية تمارس أعمالاً في مختلف القطاعات على غرار الصناعة والتمويل والطاقة والتكنولوجيا والسياحة والطيران والعقارات والبث.

وكجزء من الجلسة المخصّصة للقضايا والتحديات التي ستواجهها إفريقيا في عام 2050، ألقى إلياس أكبر علي كلمةً إلى جانب كين عثمان مامادو، الوزير الموريتاني للاقتصاد وتعزيز القطاعات الإنتاجية، و محمد الشيخ الكبير، حاكم البنك المركزي الموريتاني.

وشارك إلياس أكبر علي رؤيته لأفريقيا في عام 2050، إذ أعرب عنها قائلاً: “التنمية، والنمو، وما إلى ذلك: كلّ هذا جيد! لكن يجب ألا نفقد هذه التقاليد، وهذه الثقافة، وهذا المصدر الذي نملكه نحن الأفارقة. كما يجب أن نكون واضحين أمام اي دولة في العالم لأننا نملك قدرات كبيرة”.

لمحة عن “ريد لاند”

تُعدّ “ريد لاند”، التي تمتلك مكاتب في كلّ من فرنسا والولايات المتحدة والإمارات وأفريقيا والمحيط الهندي، مجموعة دولية تمارس أعمالاً في مختلف القطاعات على غرار الصناعة والتمويل والطاقة والتكنولوجيا والسياحة والطيران والعقارات والبث. ومن خلال مشاريع التنمية التي تنجزها في بلدان كثيرة وبالاعتماد على توظيف ألفَي موظف جديد، ستوفّر “ريد لاند” أكثر من 7 آلاف وظيفة مباشرة وغير مباشرة حول العالم بحلول عام 2022.

من ناحية أخرى، يقوم  إلياس أكبر علي أيضاً بمشاركة نجاحه مع من هم في أمس الحاجة إليه من خلال مؤسسة أكبر علي، وهي منظمة إنسانية تهدف إلى الحد من الفقر من خلال التنمية المستدامة لمشاريع اجتماعية في مختلف المجالات مثل الصحة والتغذية والتعليم والثقافة.

مجلة صناعة المغرب
— خاص –

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.