احتياجات اليد العاملة في إيطاليا: نمو طفيف في يناير وتوقعات بزيادة كبيرة

0 824

أفادت نشرة حديثة لاتحاد غرف التجارة الإيطالية والوكالة الوطنية الإيطالية لسياسات العمل، اليوم السبت، بأن الشركات في إيطاليا تحتاج إلى توظيف أكثر من 508 آلاف من اليد العاملة في يناير الجاري، وحوالي 1.4 مليون خلال الربع الأول من عام 2024.

وأوضحت النشرة أن احتياجات اليد العاملة خلال شهر يناير ارتفعت بنسبة 0.9 بالمائة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي وبنسبة 5.3 بالمائة مقارنة بالربع الأول من عام 2023.

وحسب المصدر نفسه فإن الشركات ما تزال تجد صعوبة في العثور على مستخدمين حيث ارتفعت نسبة الصعوبة إلى 49.2 بالمائة.

قطاعات الخدمات الشخصية والتجزئة والبناء الأكثر طلبا

ويتصدر قطاع الخدمات الشخصية قائمة القطاعات التي تحتاج لمستخدمين ب 70,000 عملية توظيف مخطط لها، بزيادة قدرها 10بالمائة مقارنة بشهر يناير 2023، يليه قطاعا التجزئة والبناء على التوالي ب 68,000 (+13.7بالمائة) و51,000 (+1.8بالمائة) عملية توظيف مخطط لها.

النمو الاقتصادي يشجع الطلب على العمالة

ويعزى النمو الطفيف في احتياجات العمالة في يناير إلى استمرار التعافي الاقتصادي في إيطاليا، والذي ساعد على زيادة الطلب على السلع والخدمات.

ومن المتوقع أن يستمر هذا النمو في الربع الأول من عام 2024، حيث تتوقع الحكومة الإيطالية نمو الاقتصاد بنسبة 4.5 بالمائة خلال هذا الربع.

المهارة في مقدمة الاحتياجات

ووفقا للنشرة، فإن العمالة الماهرة هي الأكثر طلبا في إيطاليا، حيث تبحث الشركات عن عمال في مجالات مثل التكنولوجيا والصناعات التحويلية والخدمات المالية.

ولمواجهة هذا النقص في العمالة الماهرة، تعمل الحكومة الإيطالية على تعزيز التدريب المهني وجذب العمال المهاجرين.

التوقعات بزيادة الهجرة إلى إيطاليا

وتوقعت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسامد) أن تزيد الهجرة إلى إيطاليا في عام 2024، حيث تتوقع الحكومة الإيطالية استقبال أكثر من 600 ألف مهاجر جديد.

وتأتي هذه التوقعات في ظل ارتفاع معدل البطالة في العديد من البلدان الأوروبية، مما يدفع المهاجرين إلى البحث عن فرص عمل أفضل في إيطاليا.

يشير النمو الطفيف في احتياجات العمالة في إيطاليا في يناير إلى استمرار التعافي الاقتصادي في البلاد. ومن المتوقع أن يستمر هذا النمو في الربع الأول من عام 2024، حيث تتوقع الحكومة الإيطالية نمو الاقتصاد بنسبة 4.5 بالمائة خلال هذا الربع.

وتعد العمالة الماهرة هي الأكثر طلبا في إيطاليا، حيث تبحث الشركات عن عمال في مجالات مثل التكنولوجيا والصناعات التحويلية والخدمات المالية. ولمواجهة هذا النقص في العمالة الماهرة، تعمل الحكومة الإيطالية على تعزيز التدريب المهني وجذب العمال المهاجرين.

وتوقعت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسامد) أن تزيد الهجرة إلى إيطاليا في عام 2024، حيث تتوقع الحكومة الإيطالية استقبال أكثر من 600 ألف مهاجر جديد.

وتأتي هذه التوقعات في ظل ارتفاع معدل البطالة في العديد من البلدان الأوروبية، مما يدفع المهاجرين إلى البحث عن فرص عمل أفضل في إيطاليا.

رشيد محمودي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.