اتفاقية شراكة مع وزارة الصناعة والتجارة تدعم تطوير التزوُّد المحلي لمجموعة Label’Vie

هذه الاتفاقية تُجسّد "الرغبة المشتركة لفاعلي القطاعَيْن العام والخاص المتطلّعة إلى تحسين جودة وسمعة علامة "صنع في المغرب"،  من خلال تسريع إدماج العرض المغربي في السلاسل الجهوية، وتعزيز الصادرات الوطنية كرافعة للنمو والتطور"

0 294

اتفاقية شراكة لتطوير التزوُّد المحلي، وَقّعَها وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، ورئيس مجلس إدارة مجموعة Label’Vie، زهير بناني، وذلك خلال مراسِمَ جرت وقائعها يوم الإثنين 27 دجنبر 2021 بالرباط.

بلاغ صحفي مشترك بين طرفَيْ الاتفاقية، توصلت به “مجلة صناعة المغرب”، أفاد أن هذه الشراكة تهدف إلى “تلبية احتياجات السوق المحلي، من خلال عملية متواصِلة لتعويض الواردات، تستهدف تطوير المنتجات المحلية وتحفيز التصنيع المحلي”.

تبعاً لذلك، يضيف المصدر ذاته أن مجموعة Label’Vie سترفع نسبة تزوُّدها المحلي من المغرب الخاصة بالمنتوجات ذات علامة الموزع (MDD) إلى 80 في المائة بالنسبة للمنسوجات تامة الصُّنع والصناعات الغذائية والمنتجات الواسعة الاستهلاك والمنتجات البلاستيكية وستُضاعف صادراتها من المنتجات الحاملة لعلامة “صنع في المغرب” ثلاث مرات، على الصعيد الدولي وخاصة نحو كل من إفريقيا وأوروبا. 

وقد أكد مزُّور حسب ما نقله البلاغ أن “تطوير التزوُّد لدى الصُّناع المحليين يندرج في إطار أولويات الحكومة التي تستند إلى التوجيهات الملكية السامية الرامية بالخصوص إلى تفعيل النموذج التنموي الجديد. وهو يستجيب للرغبة الوطنية في تحفيز إنتاج محلي تنافُسي، بُغية تعزيز السيادة الصناعية والتجارية لبلدنا”.

وفي هذا الصدد، أضاف الوزير الوَصِيّ على قطاع الصناعة والتجارة، أن “هذه الاتفاقية تُجسّد الرغبة المشتركة لفاعلي القطاعين العام والخاص المتطلعة إلى تحسين جودة وسمعة علامة “صنع في المغرب”،  من خلال تسريع إدماج العرض المغربي في السلاسل الجهوية، وتعزيز الصادرات الوطنية كرافعة للنمو والتطور”.

“للتجارة إمكانيات هامّة تُساهم في تطويرها بشكل كبير المساحاتُ التجارية الكبرى والمتوسطة، من خلال التزوُّد المحلي الذي يسمح لها في آنٍ واحد بتحسين القدرة التنافسية وتنويع منتجاتها، بما يتماشى مع احتياجات المستهلك المغربي وسوق الصادرات التي تتغيّر باستمرار”، يخلص رياض مزور، حسب ما نقله البلاغ.

من جانبه، صرّح رئيس مجلس إدارة مجموعة Label’Vie بأن “المجموعة كفاعلٍ مسؤول اقتصادياً واجتماعيا، تؤكد  من خلال هذه الشراكة المبرمة بين القطاعيْن العام والخاص، مدى تجذُّرها في المنظومة الصناعية الوطنية من أجل دعم إنعاش القطاعات الإنتاجية وتعزيز قدرتها على الاستثمار وإحداث مناصب الشغل”.

ومن شأن تفعيل هذه الاتفاقية تقليص نسبة الاعتماد على الواردات وضمان تحسين القدرة التنافسية لعرض “صنع في المغرب”، من  أجل تمكين قطاع التجارة من بلوغ كامل إمكاناته ومؤهلاته. وهذا ما ينسجم بالتالي مع السياسة الصناعية للمملكة الرامية إلى تطوير التصنيع المحلي وتشجيع ريادة الأعمال في المجال الصناعي.

وحسب ما نصت عليه الاتفاقية الـمُوَقَّعة، فقد تعهدت مجموعة Label’Vie، بتنسيق مع الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة AMITH والفيدرالية الوطنية للصناعة الغذائية FENAGRI والفيدرالية المغربية للصناعة البلاستيكية FMP، بـ”مُلاءَمة سياستها التجارية لمواكبة وتحديد لائحة الصُّناع المحليين. وسيتم إعداد مخطط سنوي للتزود المحلي لدى الفاعلين المحليين للقطاعات المستهدفة، مع تحديد الخصوصيات التقنية المطلوبة والكميات المعنِية”.

وأضاف البلاغ أنه ستتم “مواكبة المجموعة لربط الشراكات مع المنتجين أو حامِلي المشاريع المحليين لتزويدها بالمنتجات المحلية الواسعة الاستهلاك. كما ستستفيد المجموعة أيضاً من برامج المواكبة التي تُطلقها الوزارة لتشجيع الصادرات. أما بالنسبة للفاعلين المحليين الذين تختارهم مجموعة  Label’Vie، فإنهم “يستفيدون من مواكبة الوزارة لاحترام معايير المجموعة، وهذا من خلال منظومات المواكَبة الجاري به العمل”، خَلُص البلاغ.

مجلة صناعة المغرب
من الدار البيضاء – متابعة
يوسف يعكوبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.