إفريقيا الأكثر تضررا من تداعيات تغير المناخ على أسعار الغذاء

0 190

 أفادت دراسة جديدة بأن أسعار المواد الغذائية والتضخم الإجمالي في جميع أنحاء العالم سيرتفعان مع ارتفاع درجات الحرارة نتيجة تغيرات المناخ.

وكشفت الدراسة، التي نشرت في العدد الأخير من مجلة “كوميونيكيشنز إيرث آند إنفايرومنت”، أن قارة إفريقيا هي الأكثر تضررا عالميا من ارتفاع أسعار المواد الغذائية والتضخم الإجمالي بالتوازي مع ارتفاع درجات الحرارة نتيجة تغي ر المناخ، تليها أمريكا الجنوبية.

كما سلطت الدراسة، التي أجريت بالتعاون مع البنك المركزي الأوروبي، الضوء على التأثير غير المتناسب لتغير المناخ على القطاع الزراعي في إفريقيا، مبرزة أن زيادات درجات الحرارة تؤدي إلى تفاقم الصدمات في جانب العرض، ما يؤدي إلى ارتفاع الضغوط التضخمية.

وتوصل الباحثون إلى أن “صدمات الطقس والمناخ” ستتسبب في ارتفاع تكلفة الغذاء بنسبة 1.5 إلى 1.8 نقطة مئوية سنويا خلال العقد المقبل، وذلك من خلال مراجعة الأسعار الشهرية للأغذية والسلع الأخرى ودرجات الحرارة والعوامل المناخية الأخرى في 121 بلدا منذ 1996.

وبحلول سنة 2035، يسجل المصدر ذاته، ستؤدي درجات الحرارة المرتفعة وحدها إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية في جميع أنحاء العالم بنسبة تتراوح بين 0.9 و3.2 في المائة كل عام، وسيضيف هذا ما بين 0.3 و1.2 في المائة إلى التضخم الإجمالي سنويا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.