“أونسا” يُلزم مقاولات القطاع الغذائي بضرورة التوفر على الترخيص الصحي قانونياً

الـONSSA ألزمَت في بلاغ لها "الوحدات التي تقوم بإنتاج ومعالجة وتحويل وتلفيف وتوضيب وتخزين وعنونة أي منتوج غذائي قصد توزيعه في السوق وغير المتوفرة على الترخيص الصحي، بتسوية وضعيتها قبل مواصلة أنشطتها"

0 204

طبقا للقانون رقم 07-28 المتعلق بالسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، ذكّر المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا”، أن جميع الوحدات التي تقوم بإنتاج ومعالجة وتحويل وتلفيف وتوضيب وتخزين وعنونة المواد الغذائية قصد توزيعها في السوق، “مُلزَمة بالحصول مسبقاً على الترخيص الصحي من طرف “أونسا”.

المكتب دعا، في بلاغ صحافي صادر عنه اليوم، توصلت به “مجلة صناعة المغرب”، الوحدات التي “لا تتوفر على الترخيص الصحي لأونسا لتسوية وضعيتها قبل مواصلة نشاطها ويمكن لأرباب هذه الوحدات الاتصال بالمصالح الإقليمية لأونسا من أجل إيداع طلب الترخيص الصحي”.

ونَصَحَ المكتب المستهلكين، خلال اقتناء المنتجات الغذائية، بالتأكد من وجود رقم الترخيص الصحي للمكتب الذي يشار إليه في عنونة المنتوج بالنسبة للمنتوجات الغذائية المحلية، أو اسم وعنوان المستورد بالنسبة للمنتوجات الغذائية المستوْرَدة.

تجدر الإشارة، أنه وفقا لمقتضيات القانون رقم 07-28، فإن أرباب الوحدات التي تقوم بإنتاج ومعالجة وتحويل وتلفيف وتوضيب وتخزين وعنونة المواد الغذائية، الذين يعرضون في السوق منتجات غذائية دون الحصول على الترخيص الصحي من طرف أونسا، يعتبرون مخالفين للقانون.

جدير بالذكر، أن عدد الوحدات على الصعيد الوطني التي تقوم بإنتاج ومعالجة وتحويل وتلفيف وتوضيب وتخزين وعنونة المواد الغذائية والحاصلة على الترخيص الصحي لأونسا قد بلغ 9677 وحدة، تقوم مصالح المكتب بمراقبتها بكيفية منتظمة.

مجلة صناعة المغرب — متابعة
يوسف يعكوبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.