أكادير تحتضن النسخة الثانية من منتدى “تربية الأحياء المائية”

0 216

تحتضن مدينة أكادير يوم 14 فبراير الجاري، النسخة الثانية من منتدى تربية الأحياء المائية، الذي تنظمه “الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية”، تحت الرئاسة الفعلية لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

وذكر بلاغ صحافي للوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، توصلت مجلة “صناعة المغرب” بنسخة منه، أن  هذه النسخة الجديدة تهدف إلى الحفاظ على الدينامية التي يتحلى بها مختلف الفاعلين المعنيين بالقطاع من خلال توفير منصة حقيقية لتبادل التجارب ووجهات النظر وتسليط الضوء على التقدم المستمر الذي تشهده تربية الأحياء المائية على المستوى الوطني باعتباره قطاعا مندمجا ومصدرا لخلق الثروات ومناصب الشغل الدائمة في المناطق ذات الإمكانات في هذا المجال.

وأفاد البلاغ الصحافي أن هذا اللقاء، الذي ينعقد تحت شعار “تربية الأحياء المائية في المغرب: رافعة لتنمية المجمعات الساحلية”، سيشهد مشاركة أبرز الخبراء المغاربة والأجانب، فضلا عن عدد من المتخصصين والمستثمرين في القطاع، وسينكبون جميعا من خلال البرنامج المتنوع للمنتدى على دراسة مواضيع ذات قيمة مضافة عالية.

ووفقا لذات البلاغ، تتطلع هذه النسخة الثانية، من خلال الموضوع الذي تم اختياره لها، إلى تحقيق هدف طموح للغاية، ألا وهو معالجة مختلف التحديات التقنية والتسويقية والابتكارية عن طريق المقارنة بين الأساليب المعتمدة وتوحيد الإجراءات التي ينبغي مراعاتها لتمكين القطاع من مواكبة التطورات التي يشهدها هذا المجال في جميع أنحاء العالم، علاوة على الاطلاع على أفضل الممارسات ذات الصلة والاستفادة منها.

وأكد ذات المصدر أن المشاركين سيتمكنون  من حضور أشغال جلسات كفيلة بإثراء معلوماتهم حول التعايش البناء بين تربية الأحياء المائية والأنشطة الأخرى، والبحث والتطوير والابتكار في التقنيات الجديدة التي تسرع تحول القطاع، وفرص العمل في هذا المجال. كما سيشكل اللقاء أيضا فرصة لإدلاء العديد من مهنيي القطاع بشهاداتهم في إطار التعريف بنماذج من التجارب الناجحة.

وخلص ذات البلاغ الى أن  الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية تؤكد بتنظيمها لهذه النسخة الثانية التزامها الراسخ بتعزيز قطاع تربية الأحياء المائية الوطني وإنعاشه، لا سيما عن طريق منتديات تتوخى تعميق النقاش حول القطاع وتحقيق التنمية المستدامة المنشودة.

و من خلال إشراك جميع الفاعلين في قطاع تربية الأحياء المائية، المغاربة والأجانب على حد سواء، تسعى الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء المائية إلى أن تجعل من هذا اللقاء فضاء رحبا للتفكير وتبادل وجهات النظر بشأن الوسائل الكفيلة بالمساهمة في تعزيز سبل تنمية هذا النشاط.

وإثراء للنقاش وتحفيزا على تعميقه، تم تقسيم برنامج منتدى أكادير إلى ثلاث جلسات مواضيعية، فضلا عن جلسة خاصة بشهادات حاملي المشاريع، كما سيكون المنتدى فرصة لتنظيم اجتماعات عمل ثنائية (B2B) بين المشاركين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.