“أقسام مُتصلة” – “إنوي” تطمح لتجهيز 30 قِسماً جديدا في المرحلة 2 من المبادرة المواطِنة

0 190

في إطار حملة “دير يديك”، أطلقت شركة “إنوي” نداءً للمتطوعين للمشاركة في المرحلة الثانية من مبادرة “الأقسام المُتصِلة” كـ”مُواصَلة لجهود الفاعل الاتصالاتي من أجل الشمول الرقمي للمدارس بالعالم القروي”. إذ شهدت المرحلة الأولى من هذه العملية تجهيز 20 مدرسة لفائدة 1600 تلميذاً وبمشاركة 180 متطوعاً.

ويُجسد أحَدُ فاعلي الاتصالات بالمغرب “إنوي”، من خلال هذه المبادرة، “التزامه لمواكبة التعليم الرقمي، وذلك بتوفير الولوج للأنترنت والتكنولوجيا لصالح مدارس العالم القروي”، يوضح بلاغ صادر عن الشركة، تتوفر “مجلة صناعة المغرب” على نسخة منه.

وتهدف هذه العملية إلى تعميم الرقمنة من خلال توفير تجهيزات لتأمين الاتّصال بالأنترنت داخل المدارس المعينة. حيث تتواجد هذه المدارس في المناطق المحددة في المخطط الوطني لتنمية الصبيب العالي.

وسيُشارك المتطوعون خلال هذه العملية الواسعة النطاق في تجهيز أقسام متعددة الوسائط وتحسين تهيئتها وتوفير التكوينات وتنشيط الورشات التربوية – الترفيهية التي ستنظم في هذا الإطار.

وتشكل عملية “الأقسام المتصلة بالأنترنيت” نموذجاً ملموساً للاستعمال المفيد والمجدي للتكنولوجيا الرقمية بهدف توفير مواكبة ذات جودة للتلميذ المغربي والتحسين من ظروف تمدرسه.

يطمح إنوي، وفاءً لالتزامه في مجال العمل الاجتماعي خاصة في المجال التربوي، إلى المساهمة في جعل التكنولوجيا الرقمية رافعة لتعزيز وتميز المنظومة التربوية الوطنية.

مجلة صناعة المغرب — يوسف يعكوبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.