أرقام محبطة لبريطانيا في صناعة السيارات وهذه هي التفاصيل

0 202

مجلة صناعة المغرب/ رشيد محمودي 

أعلنت جمعية مصنعي وتجار السيارات البريطانية، أن مضانع سيارات المملكة المتحدة لن يكون بإمكانها العودة إلى إنتاج مليون سيارة سنويا، إلى غاية عام 2025 على الأقل، بسبب النقص العالمي في القطع الأساسية.

وذركرت تقارير إعلامية، أن قطاع السيارات صنع  1،3 مليون سيارة في عام 2019، لينخفض هذا الرقم إلى 920 ألفا في عام 2020 و 850 ألفا في العام الماضي.

وأفادت المؤسسة المهنية في وقت سابق، أن الإنتاج السنوي للسيارات في المملكة المتحدة سيتجاوز مليون سيارة بحلول عام 2023، لكن الأزمة في أوكرانيا والخصاص المستمر في رقائق أشباه الموصلات الذي بدأ مع وباء كوفيد 19 تسببت في تأجيل توقع جمعية مصنعي وتجار السيارات البريطانية إلى عام 2025.

وحسب المصادر ذاتها،، فإن المصانع البريطانية ستنتج 866 ألف سيارة أو شاحنة صغيرة فقط هذا العام، أي أكثر من العام الماضي، ولكن أقل بنحو 113 ألفا من توقعات شهر مارس .

وفي هذا الصدد، قال مايك هيوز لرئيس التنفيذي لجمعية مصنعي وتجار السيارات البريطانية: “كان تأثير الأشهر الثلاثة أو الأربعة الماضية أكثر حدة مما كان متوقعا”. وأضاف هيوز “لقد عانى مصنعو السيارات من جائحة كوفيد طويلة خلال أغلب فترات سنة 2022، وأدى النقص العالمي للمكونات إلى تقويض الإنتاج ووضع سلاسل التوريد تحت ضغط شديد “. وأظهرت الأرقام الرسمية لجمعية مصنعي وتجار السيارات البريطانية، أن إنتاج السيارات في الأشهر الستة الأولى من العام انخفض بمقدار الخمس إلى 403،000 عربة، وهو أسوأ أداء في النصف الأول منذ عام الجائحة.2710622147

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.