أداء سياحي استثنائي بالمغرب يسفر عن استعادة 100 في المائة من السياح

0 729

مجلة صناعة المغرب/ رشيد محمودي

أكدت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، اليوم الأربعاء، أن القطاع السياحي، سجل خلال الموسم الصيفي 2022، انسجاما مع البشائر الأولى التي لاحت في الأفق منذ شهر يونيو الماضي. مشيرا إلى أن الأداء تحسن بشكل واضح وملموس مما ينعكس إيجابا عبر شتى المؤشرات.

وأفادت الوزارة في بلاغ توصلت مجلة صناعة المغرب بنسخة منه، أن الجهود المبذولة من أجل الرقي بالعرض السياحي والترويج للمغرب كوجهة سياحية عالمية، مكنت من بلوغ الطموح في العودة إلى المستويات المعهودة للقطاع.

وحسب البلاغ فقد بلغ إجمالي السياح الذين توافدوا على المغرب، خلال شهري يونيو ويوليوز من العام الجاري، 3,2 مليون سائحة وسائح، على أن 65 في المائة منهم حلوا بالمملكة شهر يوليوز 2022 بواقع يفوق 2 مليون سائح.  ويتعلق الأمر بأداء سياحي استثنائي أسفر عن استعادة 100 في المائة من السياح الوافدين على المغرب خلال فترة يونيو ويوليوز من العام 2019.

وتتبدى الانتعاشة التي شهدها القطاع السياحي في المغرب على مختلف المؤشرات، بما فيها عدد ليالي المبيت، والتي بلغت ما مجموعه 3,8 مليون ليلة مبيت خلال شهري يونيو ويوليوز 2022.

وبشأن عائدات القطاع السياحي من العملات الأجنبية، فقد حقق 3,27 مليار درهما خلال النصف الأول من عام 2022، بما يترجم نسبة استرجاع استثنائية بلغت 81 في المائة من عام 2019، رغم إغلاق الحدود الذي امتد على الأسابيع الخمس الأولى من العام 2022، بينما يمثل شهر يونيو نسبة 25 في المائة من مجموع العائدات المحققة بـ6,7 مليار درهما.

يذكر أن المغاربة المقيمين بالخارج، أسهموا بشكل كبير في انتعاشة الموسم الصيفي، بعدما حل 4,1 مليون مغربي مقيم بالخارج بأرض المملكة خلال شهر يوليوز 2022، وهو ما يمثل نسبة 100 في المائة من مجموع الوافدين خلال نفس الشهر من العام 2019.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.