أخنوش يعدد أمام جمعية الصحة العالمية منجزات المغرب في المجال الصحي بقيادة الملك محمد السادس

0 585

مجلة صناعة المغرب 

عدّد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، في كلمة مصورة وجهها اليوم الأحد عن بعد إلى الدورة 76 لجمعية الصحة العالمية، الإنجازات التي تسهر الحكومة على تنفيذها في المجال الصحي بتوجيهات ملكية سامية، ومنها ورش تعميم التغطية الصحية على المغاربة، وإدخال إصلاحات جدرية على المنظومة الصحية، ونهج سياسات صحية ناجعة لمواجهة التحديات، وتكوين مخزون صحي استراتيجي.

وشدد عزيز أخنوش، على أن المغرب عمل بتوجيهات ملكية، على وضع القطاع الصحي من بين أولويات السياسة الحكومية، والانكباب على تنزيل إصلاح جدري، يهم المنظومة الصحية لتواكب الورش الكبير الذي فتحته بلادنا. وأوضح أن هذا الورش، يتمثل في تعميم التغطية الصحية على جميع المغاربة، مضيفا أن بلادنا نجحت في تحقيقه، تحت القيادة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، منذ شهر دجنبر 2022، مما شكل ثورة اجتماعية كبرى في المغرب.
وكشف رئيس السلطة التنفيذية، قيام الحكومة، بزيادة الميزانية المخصصة لقطاع الصحة، وتحسين أجور الأطباء، وتأهيل المراكز الصحية والمستشفيات، مع الشروع في رقمنة القطاع، معتبرا تلك شروطا لازمة لضمان التنزيل السليم لورش تعميم التغطية الصحية على المغاربة. وأكد رئيس الحكومة، على أن إنجاح ورش تعميم التغطية الصحية على جميع المغاربة، الذي أطلقه جلالة الملك، جعل الحكومة تبلور مخططا يرفع عدد مهنيي الصحة من 17.4 لكل 10 آلاف نسمة حاليًا، إلى 24 ‏ بحلول سنة 2025، ثم 45 في أفق عام 2030، وذلك بغية الوصول إلى المستويات التي توصي بها منظمة الصحة العالية.

وقال المتحدث، إن المغرب وبتوجيهات من الملك محمد السادس، عمل على إرساء سياسات عمومية ناجعة تستجيب لمتطلبات المواطنين، عبر مسار إصلاحي يأخذ بعين الاعتبار الدروس المستخلصة من الجائحة، ويذهب في اتجاه إرساء منظومة للتصنيع تضمن توفير المخزون الاستراتيجي في المجال الصحي، عبر توفير اللقاحات للمواطنين المغاربة والدول الإفريقية الشقيقة في إطار التعاون جنوب-جنوب.

كما نوه أخنوش، بجهود منظمة الصحة العالمية، وعلى رأسها مديرها العام، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، وبتضحيات جميع مهنيي الصحة عبر أرجاء العالم، من أجل ضمان صحة المواطنين، لا سيما خلال جائحة كورونا، مذكرا بما فرضه الوباء على الدول من ابتكار سياسات عمومية ناجعة في المجال الصحي، بهدف تقوية أنظمتها الصحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.