أخنوش: ميزانية عقود-برامج سلاسل الحليب واللحوم الحمراء تتعدى 26 مليار درهم

0 474

مجلة صناعة المغرب 

استعرض عزيز أخنوش، خلال ترؤسه للقاء على هامش الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس أمس الخميس، التدابير التي اتخذتها الحكومة التي يرأسها، إذ أولت حسب تعبيره، أهمية خاصة لعدد من سلاسل الإنتاج، “بالنظر لما تتمتع به من أهمية في تحقيق السيادة الغذائية”، موضحا أن حكومته قامت ببلورة خطة لإعادة إنعاش سلاسل الحليب واللحوم الحمراء، خصوصا بعد الإكراهات التي عاشتها خلال السنوات الأخيرة.

وأبرز رئيس الحكومة أن عقد برنامج الحليب يرمي زيادة الإنتاج بـ 40% وزيادة عدد الأبقار الحلوب بـ 216 ألف رأس. مضيفا أن عقد برنامج اللحوم الحمراء يروم أساسا زيادة الإنتاج من اللحوم بمختلف أنواعها بـ 40%، إضافة إلى تهيئة وعصرنة 113 مجزرة.

وقال أخنوش في معرض كلمة ألقاها بالمناسبة، إن الحكومة تولي عناية خاصة لهذه السلاسل الإنتاجية، بالنظر لما تتمتع به من أهمية في تحقيق السيادة الغذائية، لافتا إلى أن الميزانية المبرمجة لفائدة عقود-برامج سلاسل الحليب واللحوم الحمراء تتعدى ” 26 مليار درهم، أي 22 بالمائة من مجموع الميزانية”.

وأضاف أنه تم تخصيص “ما يزيد عن 8 مليارات درهم لفائدة سلسلة الخضروات، وهو ما يترجم الإرادة القوية لهذه الحكومة لمواصلة تطوير هذه السلسلة، حيث ستخصص 3,2 مليار درهم لزيادة المساحات المزروعة (+58 ألف هكتار)، مما سيسمح بزيادة الإنتاج بحوالي 54%”.

هذا وكشف رئيس الحكومة أن توقيع جيل جديد من عقود-البرامج، في إطار تنزيل استراتيجية “الجيل الأخضر”، يهدف إلى “مواصلة تطوير وتنمية مختلف السلاسل الإنتاجية، بغلاف مالي إجمالي قيمته 110 مليار درهم، منها 42 مليار درهم كمساهمة من الدولة، بينما تشكل مساهمة المهنيين ما يناهز %47، ونسبة التحفيزات 37%”.

وأوضح أن هذا الإطار التعاقدي يعتمد منهجية جديدة تقوم على تعزيز هيكلة وحكامة الهيئات المهنية وتحسين فعاليتها إضافة إلى وضع آليات لتتبع الإنجاز وتقييمه، مما سيساهم بلا شك في تحسين البيئة المهنية وظروف الإنتاج والتثمين.
هذا وحضر مراسيم التوقيع على هذه العقود بالخصوص، الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، ووزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، ووزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، والوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.