آفاق التحول الرقمي تجمع المغرب مع البنك الدولي والأمم المتحدة في لقاء بالرباط

الوزارة تُنفّذ عدة مشاريع بالشراكة مع البنك الدولي، في إطار برنامج “ENNAJAA” الذي يركز على رقمنة الإدارة العمومية

0 118

أجرت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالتحول الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، اليوم الجمعة بالرباط، مباحثات مع المدير الإقليمي للبنك الدولي (قسم المغرب العربي ومالطا) جيسكو س. هانتشل، همَّت آفاق تطوير التحول الرقمي؛ في حين خُصّص اللقاء لبحث سبل التعاون في مجال التحول الرقمي وتعزيز الشراكة في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وفي تصريح صحفي، في ختام هذه المباحثات، قال هانتشل إن المملكة المغربية قامت، منذ بداية الأزمة المرتبطة بوباء فيروس كورونا (كوفيد-19)، بتسريع وتيرة التحول الرقمي وأبانت عن قدرتها على المُضيّ قدُماً في هذا المجال الحيوي، مؤكدا أن الرقمنة تتيح اليوم أكثر من أي وقت مضى فرصاً جديدة للتنمية بالمغرب من أجل تسهيل المعاملات الاقتصادية أو تحسين تقديم الخدمات للمقاولات والأشخاص.

وأشار المدير الإقليمي للبنك الدولي إلى المؤسسة المالية الدولية تولي اهتماماً خاصًا للمغرب، والذي يتجسد من خلال دعم العديد من الأوراش الوطنية، مبرزا أن الهدف هو تعزيز هذه الإمكانات وجعل التحول الرقمي رافعة في خدمة التنمية.

من جانبها، أشارت مزور إلى أن الوزارة تُنفّذ عدة مشاريع بالشراكة مع البنك الدولي، في إطار برنامج “ENNAJAA” الذي يركز على رقمنة الإدارة العمومية من أجل ضمان انتعاش اقتصادي شامل ومستدام.

وفي هذا الصدد، ذكّرَت الوزيرة بتنفيذ العديد من اتفاقيات وبرامج الشراكة مع البنك الدولي للاستفادة من الخبرة التقنية في مجال الرقمنة ودعم تصميم مشاريع شاملة تهدف إلى تعزيز تلبية الإدارة للحاجيات الخاصة للمرتفقين، مُضيفة أن الهدف هو جعل التكنولوجيا الرقمية محركا أساسيا لتحسين الحياة اليومية للمواطنين المغاربة.

في سياق متصل، شكل التحول الرقمي محور مباحثاتٍ أجرتها اليوم الجمعة بالرباط، غيثة مزور، مع المنسقة المقيمة لمنظمة الأمم المتحدة بالمغرب سيلفيا لوبيز اكرا.

ويأتي هذا اللقاء في إطار تعزيز التعاون وتوطيد الشراكة في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك خاصة في مجال التحول الرقمي، ومحاربة الفساد والحق في الحصول على المعلومات وتبسيط المساطر الإدارية، فضلا عن تقاسم التجارب والخبرات الناجحة على المستوى الدولي، لاسيما في مجالي الرقمنة وإصلاح الإدارة.

جدير بالذكر أن هذه المحادثات كانت فرصة لتبادل الآراء حول مختلف استراتيجيات البرنامج الحكومي المندرجة ضمن اختصاصات الوزارة، ومدى التقائيتها مع البرامج، والمبادرات والمشاريع الأممية في مجال الإدارة الرقمية، وأيضا مناسبة للإشادة بعمق الشراكة والتعاون التي تجمع الجانبيْن.

مجلة صناعة المغرب 
يوسف يعكوبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.