آسفي تشهد انعقاد أول تجمّع مغربي للصيانة والرقمنة الصناعية 4.0

وُضعت التجمعات المهنية في قلب السياسة الصناعية المغربية، وتُعتبر اليوم نمطاً تعاونياً للتنظيم بين الشركات والمؤسسات، بهدف تعزيز وتنشيط القدرة الإبداعية للجهات.

0 218

احتضنت المدرسة المتخصصة في التموين في مجال البرمجة، “Youcode” بمدينة آسفي، بداية هذا الشهر، مناظرة لأول تجمُّع بالمغرب للصيانة والرقمنة الصناعية Cluster Maintenance 4.0″ (CM4.0)، وذلك بمبادرة من المركز الجهوي للاستثمار مراكش-آسفي، إلى جانب عدة مؤسسات وجامعات ومقاولات كبرى ومتوسطة وناشئة.

وحسب بلاغ صحافي، تتوفر مجلة صناعة المغرب على نسخة منه، “عرفت التظاهرة مشاركة أعضاء التجمُّع المؤسسين التسعة”، مُمَثَّلِين في المركز الجهوي للاستثمار مراكش – آسفي، والمكتب الشريف للفوسفاط، و”مغرب ستيل”، ووكالة التنمية الرقمية، وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بآسفي، وفرع المكتب الشريف للفوسفاط الم تخصص في الصيانة والرقمنة الصناعية، والمركز التقني للصناعات الميكانيكية، و (إم بي تي أو سي) (MBTEC).

وذكر بلاغ المركز الجهوي للاستثمار بأن التجمّعات، التي توجد في قلب السياسة الصناعية بالمغرب، تتموقع، اليوم، كنمط تنظيمي تشاركي بين المقاولات والمؤسسات، بهدف تثمين وإعطاء دينامية للقدرة الابتكارية للمجالات الترابية.

وحسب المصدر، فإن قطاع الصيانة الصناعية لا يعيش أزمة، بسوق سنوية تقدر بـ 1,3 مليار درهم. ويتعلق الأمر في المغرب، بأكثر من 230 مقاولة كبيرة، و840 مقاولة صغرى ومتوسطة، و1500 مقاولة ناشئة، و800 مؤسساتيا ومؤسسات للبحث والتنمية.

وتابع أنه بالنسبة لجهة مراكش- آسفي لوحدها، يقدر بأزيد من 800 عدد الفاعلين المعنيين مباشرة بإشكالات الصيانة الصناعية. كما يعيش هذا القطاع على وقع تحول عميق، عبر تسريع الرقمنة وإنترنت الأشياء، مما يمكن المغرب وجهة مراكش- آسفي من إبداء طموحات قوية للتحول إلى قطب دولي في الصيانة الصناعية 4.0.

وخلُص بلاغ المنظمين إلى أن “أهداف هذا التجمع تتمثل، أساسا، في تجميع كل الفاعلين حول تقاسم أفضل الممارسات، والرفع من المهارات، والتنافسية، والجاذبية، والدفاع عن مصالحهم المشتركة، وكذا استكشاف أسواق جديدة”.

مجلة صناعة المغرب / ي.ي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.