KIA تكشف عن استراتيجيتها الجديدة في السوق المغربية

 

كشفت العلامة التجارية “kia” لصناعة السيارات عن استراتيجيتها الجديدة، التي تعتزم من خلالها اقتحام أسواق جديدة، واستعادة مكانتها ضمن أفضل 10 سيارات مبيعا في المغرب.

وخلال ندوة صحافية، عقدت الثلاثاء الماضي، في مدينة الدارالبيضاء، كشف مسؤولو ” KIA” العلامة التجارية، التي دخلت تحت مظلة المجموعة الفرنسية “GBH”، عن تفاصيل الاستراتيجية الجديدة، والمرتكزة على 3 نقاط أساسية، وحاسمة، تتخلص في ثلاث نقاط أساسية، تتعلق بتطوير شبكتها، وتحسين خدمة ما بعد البيع، فضلا عن اعتماد طرق تسويقية خاصة بكل منتج.

وفيما يتعلق بتطوير شبكة التوزيع، تعتزم “kia” تعزيز مكانتها في السوق، إذ فضلا عن توفرها على 4 فروع، و7 وكلاء معتمدين، يشكلون، حاليا، شبكة ” “kiaفي المغرب، سيتم افتتاح فرع جديد قريبا في الرباط، ليكون هذا الأخير بمثابة الخطوة الأولى في عملية توسيع تغطية الشبكة في الواقع، كما تعتزم افتتاح فروع عديدة في مدن أخرى في المملكة، من خلال نقاط البيع في كل من القنيطرة، ووجدة، وبني ملال، والجديدة.

وأعلنت “KIA” أنها ستخضع لعملية تجديد غير مسبوق لتشكيلة منتجاتها، وبالتالي، فإن المجموعة الجديدة، التي تتألف من 4 موديلات هم  (NEW Sportage; NEW Picanto; NEW Sorento; K2500) ستتضمن 12 نموذجا في نهاية عام 2019.

ويأتي ذلك بعد أن عهدت “KIA” إلى مجموعة “GBH” لتوزيع سياراتها في المغرب، ضمن اتفاقية دخلت حيز التنفيذ، نهاية شهر أكتوبر الماضي.

كما وضعت “KIA” ضمن أولوياتها الاستراتيجية تعزيز خدمات ما بعد البيع، بدئا بتوفير قطع الغيار، وذلك من خلال إنشاء مخزون السلامة لخدمة الزبائن بشكل مستمر، بالإضافة إلى ذلك، تعتزم العلامة التجارية تعزيز قوتها العاملة، والتأهيل الفني لفرقها، للقيام بذلك أنشأتkia” ” مركز تدريب خاص، وتم اعتماد برامج تدريب داخلية لصالح ممثلي العلامة التجارية، كما أطلقت حملة توظيف للعثور على المهارات، وإثراء فرقها.

وشددت “KIA” التزامها برقمنة تجربة الزبائن، عبر ابتكارات مناسبة في مجال الخدمات المقدمة لهم، وضمنها الحجز عن طريق الأنترنيت، وغيرها، إذ إن تسهيل هذه التطبيقات يساعد في التواصل بشكل كبير، وتنظيم الزيارات، وبرامج التشخيص، وتضمن تبادلا شفافا، ومباشرا، ومستمرا بين الوكلاء، والزبائن.

وبخصوص التسويق، كشفت العلامة التجارية أنها تهدف عن طريق استعمال خطة المنتجات إلى توسيع عرض “KIA”، وتعزيز مكانتها في القطاعات، التي تعتبر فيها العلامة التجارية مرجعا، كالسيارات الصغيرة، و”SUV”، كما تهدف، أيضا، لمواجهة المنافسة على مستوى القطاعات الأخرى مع نماذج ديناميكية، مبتكرة، وحديثة الشكل.

وأعلنت “KIA” أنها ستخضع لعملية تجديد غير مسبوق لتشكيلة منتجاتها، وبالتالي، فإن المجموعة الجديدة، التي تتألف من 4 موديلات هم  (NEW Sportage; NEW Picanto; NEW Sorento; K2500) ستتضمن 12 نموذجا في نهاية عام 2019.

ويأتي ذلك بعد أن عهدت “KIA” إلى مجموعة “GBH” لتوزيع سياراتها في المغرب، ضمن اتفاقية دخلت حيز التنفيذ، نهاية شهر أكتوبر الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.