المغرب يعلن عن تخرج أول فوج من النينجا “غير اليابانيين“ لمراقبة المنشآت الهندسية الكبرى

 

أعلن المغرب عن تخرج أول فوج من “النينجا غير اليابانية” مشكل من الأطر المغربية الحاصلة على شهادة الخبرة في التقنية اليابانية لفحص المنشآت الهندسية “نينجا تيك”، حيث قدم الفوج أمس الجمعة بالرباط، أول عرض عملي له على مستوى الجسر المعلق على الطريق السيار المداري للرباط “جسر محمد السادس”.

الفوج الذي يعتبر أول فوج أجنبي من غير اليابانيين الذي يحصل على هذه الشهادة، يتكون من 3 أطر من الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، والذين أضحوا معتمدين لإجراء عمليات مراقبة المنشآت الأكثر تعقيدا، مع إمكانية الولوج بكل أمان إلى المناطقة الأكثر حساسية في القناطر، وذلك عبر استعمال معدات خاصة دون اللجوء إلى التجهيزات الثقيلة.

وقام الفوج المذكور بعملية فحص مباشرة لـ”قنطرة محمد السادس”، لاسيما جزئها السفلي، بحضور ممثلي عن الشركة، والوكالة اليابانية للتعاون الدولي بالمغرب، والشركتين اليابانيتين “هانشين إكسبريس واي” و”تي.كاي.جي”، حيث تمكن هذه التقنية من معاينة كافة حالات التفسخ أو التآكل وتقييمها والتدخل مباشرة من أجل إصلاحها.

وحسب بلاغ صحفي توصلت IDM عربية بنسخة منه، فإن تقنية  “نينجا تيك” تسمح بمراقبة وفحص المنشآت الهندسية الكبرى بعيدا عن التقنيات التقليدية، مشيرة إلى أن هذا الفوج جعل الشركة تعزز تموقعها دوليا “باعتبارها رائدة في المجال الخبراتي على مستوى القارة الإفريقية”.

وكشف البلاغ أن الفوج تلقى ألف ساعة من التدريب والتمرين الميداني، شمل مراقبة أعداد كبيرة من القناطر في كل من اليابان والمغرب، وذلك طيلة سنتين من تكوين، تم خلالهما تنظيم بعثات متعددة ما بين المغرب واليابان، حيث انخرط هذا الفوج في عمليات مراقبة المنشآت الهندسية الكبرى في إطار العمل مع فرق يابانية.

يذكر أن هذا التعاون المغربي- الياباني يخول  للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب أن  تتموقع في الصف الأول في مجال مراقبة المنشآت الهندسية الكبرى، إذ يتمثل الهدف على المدى المتوسط في تقديم هذه الخدمة إلى المؤسسات المختصة في تدبير البنيات التحتية بالمغرب وإفريقيا كذلك.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.