“الحقوق الاقتصادية للنساء نحو الإنجاز وتعزيز الرأسمال الحرفي النسائي” شعار مؤتمر النساء الحرفيات الافريقيات ومعرض دار المعلمة 2018

افتتحت شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب دار المعلمة أمس الثلاثاء بالمركب الإداري والثقافي لوزارة الأحباس بالدار البيضاء، مؤتمر النساء الحرفيات الإفريقيات ومعرض دار المعلمة 2018 وذلك بحضور عدة شخصيات مغربية وأجنبية.

وحسب بلاغ توصلت IDM  عربية بنسخة منه، “سيعرف هذا الحدث مشاركة 300 صانعة تقليدية يعرضن أزيد من 1500 منتوج بين الزرابي والطرز والأثاث المنزلية والفخار والنسيج والمجوهرات والزيوت الأساسية إلى غير ذلك.

ومن المنتظر أن تشارك كذلك العديد من الدول الإفريقية إضافة إلى بعض دول أمريكا اللاتينية مثل كولومبيا وبوليفيا والبرازيل وممثلي الولايات المتحدة الأمريكية يضيف المصدر ذاته.

ويهدف هذا النشاط إلى تعزيز الوضعية الاقتصادية للنساء صاحبات المقاولات لاسيما الصانعات التقليديات.

في هذا الصدد قالت فوزية طالوت المكناسي، الرئيسة المنتدبة لشبكة دار المعلمة “إن التجربة التي اكتسبناها خلال 10 سنوات الأخيرة وعبر 12 جهة للمملكة، جعلتنا مؤهلين للخوض في موضوع لم يتم التطرق له من قبل، وهو الحقوق الاقتصادية للنساء الحرفيات”.

جدير بالذكر أن هذا المعرض سيستمر إلى غاية 30 يونيو 2018.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.